ديني
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شبهة ميراث فاطمة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الترفاس رشيد

avatar

عدد الرسائل : 427
تاريخ التسجيل : 02/10/2007

مُساهمةموضوع: شبهة ميراث فاطمة   الخميس مارس 06, 2008 12:45 am

إرث فاطمة
جاء في صحيح البخاري:
3810 حدثنا إبراهيم بن موسى أخبرنا هشام أخبرنا معمر عن الزهري عن عروة عن عائشة أن فاطمة عليها السلام والعباس أتيا أبا بكر يلتمسان ميراثهما أرضه من فدك وسهمه من خيبر فقال أبو بكر سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: لا نورث ما تركنا صدقة إنما يأكل آل محمد في هذا المال والله لقرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب إلي أن أصل من قرابتي
6349 حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن بن شهاب عن عروة عن عائشة رضي الله عنها ثم أن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم حين توفى رسول الله صلى الله عليه وسلم أردن أن يبعثن عثمان إلى أبي بكر يسألنه ميراثهن فقالت عائشة أليس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا نورث ما تركنا صدقة
6610 أخبرنا الحسين بن إدريس أخبرنا أحمد بن أبي بكر عن مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ثم لا يقسم ورثتي دينارا ما تركت بعد نفقة نسائي ومؤونة عاملي فهو صدقة
6611 أخبرنا عمر بن سعيد بن سنان أخبرنا أحمد بن أبي بكر عن مالك عن بن شهاب عن عروة بن الزبير عن عائشة أنها قالت ثم إن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم حين توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم أردن يبعثن عثمان بن عفان إلى أبي بكر الصديق رضي الله عنه يسألنه ميراثهن من النبي صلى الله عليه وسلم فقالت لهن عائشة: أليس قد قال النبي صلى الله عليه وسلم لا نورث ما تركنا فهو صدقة.
هذا ما فعله أبو بكر رضي الله مع فاطمة رضي الله عنها امتثالا لقول النبي صلى الله عليه وسلم، لذلك قال الصديق لست تاركا شيئا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعمل به إلا عملت به، وقال: والله لا أدع أمرا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنعه فيه إلا صنعته.
قال ابن قتيبة:
وأما منازعة فاطمة أبا بكر رضي الله عنه في ميراث النبي صلى الله عليه وسلم فليس بمنكر، لأنها لم تعلم ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم، وظنت أنها ترثه كما يرث الأولاد آباءهم، فلما أخبرها بقوله كفت.
وقال القاضي عياض كما في شرح مسلم للنووي:
وفي ترك فاطمة منازعة أبي بكر بعد احتجاجه عليها بالحديث التسليم للإجماع على قضية ، وأنها لما بلغها الحديث وبين لها التأويل تركت رأيها، ثم لم يكن منها ولا من ذريتها بعد ذلك طلب ميراث، ثم ولي علي الخلافة فلم يعدل عما فعله أبو بكر وعمر.
وقد روى البيهقي من طريق الشعبي أن أبا بكر عاد فاطمة، فقال لها علي: هذا أبو بكر يستأذن عليك، فقالت: أتحب أن آذن له؟ قال: نعم، فأذنت له فدخل عليها فترضاها حتى رضيت.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البخاري



عدد الرسائل : 78
تاريخ التسجيل : 20/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شبهة ميراث فاطمة   الخميس مارس 06, 2008 12:47 am

هذا ما يظن بفاطمة رضي الله عنها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور الهدى

avatar

عدد الرسائل : 65
تاريخ التسجيل : 22/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شبهة ميراث فاطمة   الجمعة مارس 07, 2008 3:58 am

قبح الله الشيعة فهم الذين يثيرون مثل هذه المسائل
وهذا أمر عادي بالنسبة إليهم، فهم مختلفون مع أهل السنة في عدالة الصحابة، ويسبون أبا بكر وعمر، فكيف سيقتنعون في مسألة كهذه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شبهة ميراث فاطمة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أهل الحديث :: منتدى العقيدة والمنهج-
انتقل الى: