ديني
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أعمال العمرة الصحيحة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النصوح

avatar

ذكر عدد الرسائل : 18
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 02/12/2008

مُساهمةموضوع: أعمال العمرة الصحيحة   الخميس يناير 08, 2009 12:35 pm

أعمال العمرة الصحيحة

النيـة :

النية تكون بالقلب ولا يجوز التلفظ بها.

الإحـرام :

أولاً:إذا وصلت إلى ذي الحليفة أو الميقات: اغتسل غسل الإحرام ثم البس لباس الإحرام ، والأفضل أن تلبسه من المدينة أو من بيتك كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم وبدء المناسك يكون من الميقات (ذي الحليفة) أو من أي ميقات آخر .

ملاحظة : تصلي ركعتين سنة بركة المكان بوادي العقيق قرب الجسر وليس في المسجد وهذا لا يكون إلا في ميقات ذي الحليفة لا في غيره من المواقيت.

تقف مستقبلاً القبلة وتقول :

(لبيك اللهم بعمرة لا رياء فيها ولا سمعة اللهم مَحِلِّي حيث حَبَسْتَنِي)

تبدأ بالتلبية رافعاً صوتك عالياً

(لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك)

ولك أن تقول (لبيك إله الحق)

أو (لبيك ذا الفواضل لبيك ذا المعارج)

ورفع الصوت للرجال والنساء ـ إن أمنت الفتنة ـ ،ولا يجوز أن تكون التلبية جماعية متقصدة.

وتستمر بالتلبية حتى تصل حدود مكة كمسجد التنعيم.

دخـول مكــــة :

ثانياً: عند الوصول إلى مكة يسن الاغتسال ويجوز الراحة والنوم قبل البدء بمناسك العمرة.

ثالثاً: الذهاب إلى الحرم والدخول إلى المسجد من باب بني شيبة إن استطعت : وتقول

(بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله اللهم افتح لي أبواب رحمتك) دعاء دخول المسجد.

عند رؤية الكعبة تشير بيدك قائلاً (اللهم أنت السلام ومنك السلام فحينا ربنا بالسلام) وهو قول عمر رضي الله عنه .

لا تجلس ـ إن أردت- حتى تركع ركعتين تحية المسجد.

الطـواف :

رابعاً : تتوجه إلى الحجر الأسود كاشفاً كتفك الأيمن ( وهذا للرجال فقط ) فإذا وصلت إليه دون مزاحمة فعليك أن

تمسح الحجر الأسود بيمينك وتقبله وتسجد عليه وتقول (بسم الله و الله أكبر)

فإن لم تستطع : تمسح الحجر الأسود بيمينك وتقبل يدك وتقول (بسم الله والله أكبر)

فإن لم تستطع: تشير إليه من بعيد بيدك اليمنى ولا تقبلها وتقول (بسم الله والله أكبر)

تبدأ الشوط مستقبلاً الحجر بكل جسدك ثم تجعل الكعبة على يسارك وترمل من الحجر إلى الركن اليماني- وهذا في الأشواط الثلاث الأولى- وتكشف الكتف الأيمن في كل الأشواط-

وهذا فقط في الطواف ولا يكون في غيره .

ولا تنس مسح الركن اليماني – إن استطعت- ولا تشر إليه ولا تقبّله ولا تسجد عليه.

(الرمل هو تقارب القدمين مع مسارعة الخطى).

ملاحظة : لك أن تمشي أو ترمل ما بين الركن والحجر في الأشواط الثلاثة الأولى .

لك أن تقول بين الركن اليماني والحَجر

( رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ )

لا تدخل الحِجر أثناء الطواف لأنه من الكعبة.

تنبيه : لا يوجد دعاء معين في الطواف غير الذي بين الركن اليماني والحَجر، فليس هناك دعاء الشوط الأول والثاني ... الخ

ولكن أَكثِرْ من الدعاء والذكر وقراءة القرآن قدر الإمكان.

إذا أقيمت الصلاة وأنت لم تتم الأشواط فغط كتفك وصلّ مع الإمام ثم تمم الشوط الذي انتهيت منه وكذا السعي.

إذا أنهيت الشوط السابع فغط كتفك ولا تقف عند الحَجر لأن هذا يكون عند البدء ولكن تكون بمحاذاته.

لا تتمسح بالكعبة إلا بالحجر الأسود والركن اليماني ، لأنه لم يرد التمسح بشئ من الكعبة إلا بهما فلا يجوز التمسح بغيرهما.

لك أن تلتزم الملتزم - وهو ما بين باب الكعبة والحجر الأسود فقط ـ وذلك بأن تلصق به صدرك وبطنك وخدك وتدعو وتبكي وتطيل الدعاء عنده.

الصلاة خلـف المقام :

خامساً: بعد أن تنهي الطواف تتوجه إلى مقام إبراهيم وأنت تقرأ

( وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى )

وتصلي خلفه ولا يشترط أن تكون ملاصقاً له بل يكفي أن يكون المقام بينك وبين الكعبة ولو كنت بعيداً عنه

وتقرأ في الركعة الأولى سورة الكافرون وفي الثانية سورة الإخلاص

واحرص على اتخاذ السترة وهي شيء مرتفع يضعه المصلي أمامه حتى لا يقطع أحد عليه صلاته.

الشرب من ماء زمزم :

سادساً: تتوجه إلى زمزم وتشرب منها وتنوي ما شئت لحديث (ماء زمزم لما شرب له) وتتضلع منها وتصب على رأسك وجسدك.

سابعاً: ترجع إلى الحجر الأسود وتمسحه بيمينك وتقبله وتسجد عليه ـ إن أمكن - أو تشير إليه قائلاً (بسم الله والله أكبر) ثم تتوجه إلى المسعى.

السعي :

ثامناً :تتجه إلى الصفا فإذا اقتربت منها تقرأ

( إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ ) ؛

ثم تقول ( نبدأ بما بدأ الله به).

ثم : تصعد إلى الصفا وتستقبل القبلة قائماً واحرص على رؤية الكعبة - إن استطعت - وتقول

(الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر ، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد ، يحيي ويميت ، وهو على كل شيء قدير ، لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، أنجز وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده)

ثم تدعو ما شئت وتطيل الدعاء رافعاً يديك ،

ثم تقول الذكر السابق

ثم تدعو

ثم تعيد الذكر السابق.

فيكون الأمر كما يلي :

[1ذكر ،2دعاء ،3ذكر ،4دعاء،5ذكر]

- الوقوف على الصخر لا على البلاط-

تتجه إلى المروة مشياً ولا يوجد دعاء مخصوص بل تسبح وتدعو وتقرأ القرآن وتكبر وتهرول شديداً بين العلمين الأخضرين

ولك أن تقول بين العلمين (رب اغفر وارحم إنك أنت الأعز الأكرم)

والهرولة للرجال والنساء - إن أمنت الفتنة -.

إذا وصلت إلى المروة - تكون أنهيت الشوط الأول ـ ثم تفعل كما فعلت على الصفا ولن تستطيع رؤية الكعبة من المروة فيكفي الاتجاه إليها.

ثم ترجع إلى الصفا

ثم المروة

ثم الصفا

ثم المروة

ثم الصفا

ثم المروة

وتكون بذلك أنهيت الأشواط السبعة.

إذا وصلت إلى المروة فلا تقل الذكر السابق لأنك أنهيت الشوط الأخير .

ثم تحلق رأسك كله بالموسى وهذا السنة ولك أن تقصره كله والأول أفضل وأكثر أجراً.

والنساء يأخذن من مجموع شعرهن بقدر أنملة الإصبع ولا يكشفن شعرهن عند الأخذ منه.

ملاحظة : الهدي في العمرة سنة مهجورة ثبتت عن ابن عمر رضي الله عنهما.

وهكذا فقد تمت عمرتك إن شاء الله نسأل الله أن يتقبل منا ومنكم.

للاستزادة راجع كتابيّ ( مناسك الحج والعمرة ) و ( حجة النبي صلى الله عليه وسلم ) للإمام ناصر الدين الألباني ـ رحمه الله -
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أعمال العمرة الصحيحة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أهل الحديث :: منتدى الفقه وأصوله-
انتقل الى: